البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات في الشرق الأوسط

تُعد مشكلة إستعداد البُنى التحتية للمعلومات لتطبيقات وخدمات تكنولوجيا المعلومات هي من أهم ألاشياء التي لابُد من وضعها في الحسبان عند تطبيق أية تقنيات جديدة وقد اصدرت الامم المتحدة في تقرير لها عن هذا الامر تضمن الكثير من المعلومات عن إستعداد البُنى التحتية المعلوماتية والاخطار أيضاً التي تواجه هذه البنى التحتية، كونها اكثر عرضة من غيرها لعدم الصمود امام الإختراقات والتهديدات الخاصة بالمعلومات. وإذا امعنا النظر في إستعداد البنى التحتية لتبنى تطبيقات جديدة فسنجد أن هذا الامر ينذر بكوارث كثيرة في المستقبل القريب لأن دول المنطقة للأسف الشديد لا تضع في حساباتها الخطط المستقبلية والزيادة الكبيرة في هذه التطبيقات وتطوراتها وعدد المستخدمين المتضاعف سنويا.

shutterstock_60840838محاولات الدول لحل مشكلات البُنى التحتية لتكنولوجيا المعلومات

تَوقع تقرير اقتصادي ارتفاع الانفاق على البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات فى منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، إلى 3.48 مليار دولار، بزيادة قدرها 0.9 % مقارنة بالإنفاق في عام 2014، والذى بلغ 3.45 مليار دولار. وأوضح التقرير الصادر عن مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية “جارتنر” الأمريكية أن “سوق البنى التحتية لتقنية المعلومات يشمل كلاً من حلول التخزين، والسيرفرات (أجهزة الخوادم)، وأجهزة الربط الشبكي بين المؤسسات”، مضيفا ان “الانفاق على السيرفرات سيواصل تصدره لقائمة الإنفاق على البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات. ووفقا للتقرير فإنه نظراً لاستمرار إنخفاض أسعار النفط العالمية، فإن الوضع الاقتصادي الكلي في دول الخليج يُؤثر على معدل الانفاق على تكنولوجيا المعلومات. لمعلومات أوفى عن هذا الموضوع قوموا بزيارة موقع نُخبة العرب

فوائد البنية التحتية لتكونولوجيا المعلومات

تقوم حلول البنية التحتية بتوفير الربط للبيانات والخدمات الصوتية عبر شبكات المنطقة المحلية (LANs) وشبكات المنطقة الواسعة (WANs). وتقوم الشركات ببناء البنية التحتية لشبكات متوفرة وآمنة للغاية في موقع واحد أو عدة مواقع. وتشمل حلول الربط إستخدام نظام كبلات بهيكلة خاصة ونشر الشبكات خارج موقع المحطة (OSP).. وتقوم أيضاً بدمج منصات إدارة الشبكات وتجديد مراكز تشغيل الشبكة (NOCs) لعملاء موردي خدمة الإتصالات والشركات والتي تضم الحلول لإدارة الأخطاء. وتقوم بعض الشركات أيضاً بمساعدة العملاء بإنشاء البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات لديهم من خلال توريد وتنفيذ مراكز البيانات. وتضمن توفير حلول الإتاحة والإستمرارية و موازنة التحميل. وتُوفر الشركات محطات مراقبة الطاقة والبيئة بالإضافة إلى تنفيذ حلول الأمن ومراقبة المداخل وعمليات الرصد والمراقبة.